أخبار عاجلة
الرئيسية / حوادث / صحف: جديد قضية شاب أكادير المتهم لفتاة بتصويره عاريا، و زعيم البوليساريو يتحول إلى مادة للسخرية، والعطش يضرب عدة مناطق في زمن كورونا.

صحف: جديد قضية شاب أكادير المتهم لفتاة بتصويره عاريا، و زعيم البوليساريو يتحول إلى مادة للسخرية، والعطش يضرب عدة مناطق في زمن كورونا.

أكادير24

نستهل رصيف صحافة الثلاثاء من المساء، التي أشارت إلى أن مصالح الدرك الملكي بمدينة القليعة ضواحي انزكان أحالت على انظار النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية انزكان شابا يقطن بمدينة اكادير، كان قد صرح في وقت سابق بانه تعرض للابتزاز من طرف فتاة ، بعدما عملت على تصويره عاريا في وضعية مخلة بالحياء، قبل ان تطالبه بمبلغ مالي مهم قدره حوالي ستين الف درهم مقابل عدم نشر المحتوى الرقمي على شبكة النيت.

وجاء اعتقال المعني بالامر مباشرة بعد ان توجه صوبمقر مركز الدرك الترابي القليعة لوضع شكاية في الموضوع، حيث تمت مواجهته بشكالية سابقة وضعتها الفتاة ضد المعني تتهمه فيها هي الاخرى بالنصب عليها وسلبها مبلغا ماليا عن طريق الاحتيال في قضية معروضة على القضاء، وذلك بعد ان اقنعها بقدرته على التدخل في ملف القضية.

وإلى أخبار اليوم التي ذكرت أن المغرب يعلن رسميا نهاية ظاهرة التهريب المعيشي، حيث وجهت الحكومة المغربية ضربة موجعة إلى حاكم سبتة، اليميني خوان فيفاس، من خلال تأكديها في العدد الاخير للجريدة الرسمية، تشييد مشروع المنطقة الحرة الاقتصادية ليكون بديلا للاقتصادغير المهيكل، الذي ساد في المنطقة منذ عقود ومن أجل المساهمة كذلك في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة.

مع ذلك فان هذا المشروع الواعد الذي من شانه الحد من المشاهد غير الانسانية والحاطة بالكرامة المواكبة للتهريب المعيشي، والقضاء على التجارة غير المهيلكة التي تسببت في خسائر كبيرة لخزينة الدولة المغربية المحرومة من ضرائب مهمة، ويواجه تحديات كبرى من بينها العامل الزمني والضغط الاجتماعي، لاسيما في ظل الازمة الصحية والاقتصادية الناتجة عن فيروس كورونا.

وكشف العدد العدد الاخير 6894 من الجريدة الرسمية ان الحكومة المغربية وافقت على طلب الوكالة الخاصة طنجة المتوسط بإحداث شركة مساهمة تابعة تسمى تابعة تسمى منطقة النشاط الاقتصادي للفنيديق، وهي عبارة عن منطقة حرة، وأضاف أن الهدف من هذا المشروع هو “الانخراط الفعلي في احداث البنيات التحتية التي من شانها تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المرجوة” كما يراد كذلك من المشروع خلق دينامية اقتصادية جديدة بالمنطقة التابعة لعمالة المضيق الفنيديق وجهة طنجة زذلك من خلال انشاء منصة قادرة على استقطاب الانشطة الاقتصادية ذات القيمة المضافة العالية.

وفي حيز آخر قالت الجريدة ذاتها، إن لجنة النزاهة والشفافية بحزب العدالة والتنيمة، استمعت مؤخرا الى عائلة الراحلة جميلة بشر، الكاتبة في مكتب المحاماة الذي كان يشرف عليه مصطفى الرميد، الوزير المكلف بحقوق الانسان.

وأفادت الجريدة ان اللجنة لم تتلق شكاوى من العائلة بسبب اتهام الرميد بعدم التصريح بها في الضمان الاجتماعي، بل العكس عبرت للجنة عن تقديرها للرميد الذي ادى للراحلة مبلغ 23 مليون سنتيم، بعدما علم في 2019 عن طريق ابنته التي التحقت للعمل في مكتب المحاماة، بان الكاتبة غير مسجلة في الضمان الاجتماعي، كما انه تولى اداء فاتورة 67 ألف درهم اامصحة التي كانت تعالج فيها.

واكدت العائلة للجنة انها مستعدة للإدلاء بشهادتها امام أي هيئة، اللجنة وقفت ايضا عند حقيقة ان علاقة الرميد القانونية بمكتبه انقطعت منذ 2012/ عندما عين وزيرا في حكومة بنكيران، وبعدها في حكومة العثماني، وانها تدرس مسؤوليته عن اغفال عدم تسجيل الكاتبة قبل 2012.

“المساء” أكدت أن مستشارا جماعيا طالب بالتحقيق في مظلة عملاقة كلفت 3.8 مليارات سنتيم، ويتعلق الأمر بالمشروع الهادف إلى إنجاز مظلة حديدية بساحة مولاي الحسن وسط العاصمة الرباط، التي خلف بناؤها امتعاضا واسعا في الرباط بفعل منظرها البشع وتكلفتها الخيالية.

ووفق المستشار ابراهيم الحياني، عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، فإن تصميم هذه “القصديرة المستوحاة من مشروع من إشبيلية خرب إحدى أحسن الساحات العمومية بالرباط التي لم يمض على بنائها أكثر من 10 سنوات بتكلفة مهمة”.

وسجل المستشار ذاته “بشاعة معمارية” أخرى بمحطة الرباط المدينة جعلت اليونسكو تهدد بسحب تصنيفها للرباط كتراث عالمي إن تم بناؤها على ذلك الشكل، لأنها تمس بالتناسق العمراني لشارع محمد الخامس وتصميمه الفريد.

وأوردت الجريدة أن المديرية العامة للأمن الوطني خففت من الإجراءات والترتيبات المتخذة بخصوص حالة الطوارئ الصحية، كما غادرت تعزيزات أمنية مدنا كالدار البيضاء والرباط والقنيطرة، في حين تتم مواصلة عمليات المراقبة في جميع المدن والحواضر، وتنسيق إجراءاتها وتدخلاتها مع مختلف السلطات العمومية، بهدف فرض تطبيق حالة الطوارئ.

وأضافت “المساء” أنه جرى الإفراج عن العطل بالنسبة إلى رجال الأمن بمختلف الرتب، بعد قرار عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للمديرية العام للأمن الوطني، الذي سبق له أن أصدر تعليمات بمنع منح العطل لكافة عناصر الأمن بمختلف المصالح.

ونقرأ في “المساء” كذلك أن العطش يضرب من جديد بعدة مناطق في المغرب، من بينها جهة مراكش أسفي وجهة درعة تافيلالت، وذلك تزامنا مع تخوفات من الإصابة بفيروس كورونا في رحلات بحث مضنية عن الماء.

ودعت مصادر “المساء” الجهات المسؤولة إلى ضرورة اتخاذ إجراءات مستعجلة بهذا الخصوص، وسد الخصاص الكبير الحاصل في هذه المادة للتخفيف من خطورة الوضع بالنسبة إلى آلاف الأسر التي تعاني من ندرة المياه ومشقة الحصول عليه في ظل هذه الظروف التي تعيشها المملكة.

المصدر نفسه أفاد بأن فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الناظور أحالت على النيابة العامة المختصة ثلاثة أشخاص، من بينهم قاصر، أحدهم من ذوي السوابق القضائية، للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بترويج المشروبات الكحولية بدون رخصة.

“أخبار اليوم” من جانبها كتبت أن المجلس الجماعي لمدينة مراكش مدد عقد النقل الحضري مع شركة “ألزا” الإسبانية لمدة سنة إضافية تبتدئ من فاتح يوليوز المقبل إلى غاية 30 يونيو من السنة المقبلة، وهو المقرر الذي جرى التصويت عليه بإجماع أعضاء المجلس الحاضرين، بمن فيهم مستشارون منتمون للمعارضة، خلال دورة استثنائية تعتبر أول دورة حضورية بعد إجراءات الحجر الصحي.

وجاء في “أخبار اليوم” كذلك أن عناصر الدرك الترابي للمنصورية أحالت ضابط شرطة ممتاز، رفقة اثنين آخرين، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، بعد اعتقاله إثر مداهمة شقته وضبطه رفقة 4 أشخاص، قبل أن يدخل معهم في شجار أصيب خلاله 3 دركيين بإصابات مختلفة، ليتم إيداعه سجن عكاشة.

وأضاف الخبر أن ضابط الشرطة الممتاز، الذي يشتغل بدائرة السلام داخل نفوذ المنطقة الأمنية سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، كان يستغل شقة بإقامة شاطئية بمنطقة المنصورية التابعة للمحمدية في أمور تزعج الساكنة من الجيران، توالت على إثرها الشكايات على الدرك الملكي بالمنطقة وتقرر مداهمة الشقة بعد التوصل بإخبارية تفيد بوجود الضابط رفقة أشخاص آخرين في وضعية غير طبيعية.

أما “العلم” فأثارت تنامي ظاهرة الترامي على الملك العمومي بمدينة الحسيمة لما تشكله انعكاساتها من ازعاج كبير للساكنة، ولا سيما الراجلين الذين باتوا مجبرين على مزاحمة السيارات بالطرق العمومية، مما يتسبب في اختناقات مرورية تؤدي أحيانا إلى حوادث سير خطيرة.

وكتبت الجريدة أن أصحاب المقاهي والمطاعم والمتاجر بالمدينة يحتلون مساحات كبيرة من الملك العام تتجاوز أحيانا المساحات المرخصة لهم من قبل الجهات المختصة.

وفي خبر آخر بالعدد ذاته، ورد أن منيرة الرحوي، النائبة البرلمانية عضو الفريق الاستقلالي، استنكرت التهاب فواتير الكهرباء خلال فترة الحجر الصحي، خاصة في مناطق فقيرة ومهمشة، وهو الأمر الذي يرجع بالأساس إلى عدم احترام المراقبة الدورية للعدادات في حينها خلال هذه الفترة، مما جعل معدل الاستهلاك يقفز إلى الشطر الثالث، ناهيك عن نظام الفوترة التقديري الذي تم اعتماده بطرق غير ناجعة ولا منصفة للعديد من الأسر التي لا تتوفر على العديد من الأجهزة الإلكترونية.

الختم من “الأحداث المغربية” التي أوردت أن مفتشي صندوق الضمان الاجتماعي حلوا بمكتبي مصطفى الرميد ومحمد أمكراز من أجل افتحاص مدى احترامهما للقانون وإعداد تقرير للمدير العام للضمان الاجتماعي، الذي سيقرر ما إذا كان الأمر يتطلب إحالة على النيابة العامة كما ينص الظهير المنظم لصندوق الضمان الاجتماعي.

ووفق الجريدة نفسها، فإن مراقبي صندوق الضمان الاجتماعي أعدوا تقريرا من أجل إجبار الوزيرين على دفع ما بذمتهما من حقوق تجاه الدولة خلال سنوات عدم التسجيل.

وتطرقت “الأحداث المغربية” أيضا لسخرية عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي بمخيمات تندوف من تهديد ابراهيم غالي، زعيم الانفصاليين، في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإنشاء المنظمة الدولية، بالانسحاب من الحياة السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة بالمنطقة.

وأضاف المصدر أن عددا من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الذين واكبوا هاته الخرجة الجديدة لزعيم البوليساريو شددوا على أن التهديد بالحرب لن يغطي على حقيقة الفشل المتواصل لقيادة البوليساريو، مذكرين بعدد القنصليات التي تم فتحها بالأقاليم الجنوبية، ومصادقة الاتحاد الأوروبي على الاتفاق الفلاحي والتجاري مع المغرب الذي يضم أراضي الصحراء، وكذا مصادقة الأمريكيين على تمديد العمل بالمساعدات التي خصصها المغرب للأقاليم الجنوبية.

Source : agadir24.info

عن agadircity

شاهد أيضاً

بعد صمت طويل خرجة اعلامية لبنكيران ..الاوضاع داخل الحزب لا تبشر بالخير

بعد أن دخل في صمت طويل، عاد من جديد عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *